مبادرات الإعلام الرياضي البحرينية تنشط الرياضة القتالية في دول مجلس التعاون الخليجي.. وفي المغرب الرياضة تحتضر ! حذاري من المتطفلين ؟!

0
167

لقد سبق لي بان كتبنا مجموعة من المقالات على صفحات جريدة “المغرب الآن” الربئدة والمتميزة، بعنوان “المنظمة الوطنية تُطالبة بإقالة مديرية الرياضة بالوزارة وملاحقته قضائياً بسبب الإخفقات وسوء التدبير” بدءاً بمدير الرياضة أنذاك قبل فصل الرياضة عن الشباب في تلك الوزارة ومروراً بمساعديه الأقربين من رؤساء اقسام ورؤساء مصالح وانتهاءً بمسئولين أخرين قد تكون لهم صلة ما بهذه المديرية ويعتبرون ممن يعرقلون عملها  عرقلة مخالفة للقانون ومخالفة أيضا للتعليمات الملكية السامية ولروح المواطنة الحقة، وذلك لإخفاقهم الذريع  في إدارة شؤون الرياضة بالبلاد مؤكدين على انتقادنا لطبيعة وطريقة تسيير شؤون الرياضة في المغرب التي فقدة بسببهم إشعاعها وتألقها اللذين كانت تحظى بهما في زمن الرياضة الذهبي  الذي ولى بغير رجعةٍ نظرا  لسوء تدبير مديرية الرياضة السابقة والحالية (رغم فصلها عن الوزارة المشار إليها، وإلحاقها بوزارة التربية الوطنية والرياضة) لزال نفس الأشخاص ونفس المسييرين ، الله المستعان !!؟، لشؤون الرياضة في المملكة وهو سوء التدبير الذي رافقه كما يعلم الجميع منذ قرابة العشر سنوات كثير من الممارسات المخلة بالعمل الرياضي المنظم والمسئول  وخير دليل ما آلت إليه الرياضة بالمغرب من إخفاقات متتالية في جميع المحافل المحلية والقارية والعربية والدولية ومؤخرا في ريو بالبرازيل وحاليا في طوكيو ومستقبلا في باريس.

ويقول السوسي رئيس المنظمة، نحن لا ننتقد الهيئات ولكن ننتقد الأداء من الناحية العملية على الأرض فمديرية الرياضة فشلت سابقاً ولزالت فشلا ذريعا في إدارة الشّأن الرياضي في البلاد وهو الشيء الذي يحتّم  المساءلة والمتابعة القضائية إذ أن سوء التدبير هذا المؤدي إلى الإخفاقات يؤدي في آنٍ واحد مع كامل الآسف إلى هدر المال العام، وما المال العام بالشيء الهيّن حتى يساهم هؤلاء في هدر وإهداره من غير مساءلة ومن غير حسيبٍ ولا رقيب “.

أعلنت مملكة البحرين عن ثلاث أحداث رئيسية متتالية في عام 2022 ، بما في ذلك النسخة الأولى من حفل الملاكمة الخيري Royal Rumble الذي أقيم بين الحرس الملكي والفوج الملكي من Fusiliers في 4 فبراير 2022 ، النسخة الأولى من كأس السوبر MMA. ، و BRAVE CF 57 خلال الأسبوع الأول من مارس 2022.

في حين أن كأس السوبر MMA هي بطولة جديدة يتم الترويج لها بالاشتراك مع KHK Sports و BRAVE CF والاتحاد الدولي لفنون القتال المختلطة (IMMAF) والاتحاد البحريني لفنون القتال المختلطة (BMMAF) ، حيث تتنافس 8 فرق عالمية على لقب البطولة. أفضل دولة في العالم وجائزة مالية كبيرة لبطولة MMA للهواة. تم اختيار الفرق المشاركة من خلال تصنيفات IMMAF العالمية العليا ، مع منح المراكز لست دول الأفضل تصنيفًا: روسيا وأوكرانيا والبحرين وكازاخستان وأيرلندا وطاجيكستان. سينضم إليهم اثنان من البدل ، أبطال البلقان ، وأبطال العرب ، في فئة البطولة الإقصائية.

سيجتمع الفائزون الأربعة في الدور الأول في الدور نصف النهائي ، وأخيراً ، سيتنافس الفائزان في الدور نصف النهائي في النهائي الكبير ، للحصول على كأس السوبر MMA وشيك بقيمة 100،000 دولار أمريكي. سيحصل الفريق الوصيف على 75000 دولار أمريكي للفائز في مباراة المركز الثالث وسيحصل الفائز في مباراة المركز الثالث على 50000 دولار أمريكي. سيتم توجيه أموال الجائزة لاستثمار الاتحادات الوطنية المعنية. سيتوج أسبوع القتال بالإصدار السابع والخمسين من اتحاد القتال الشجاع. ستكون ليلة قتال كبيرة تضم العديد من المعارك على الألقاب ذروة مسيرة أول فنان قتالي مختلط في البحرين – حمزة كوهجي ، حيث يقاتل من أجل بطولة الوزن الضخم الشاغرة للترويج.

إلى جانب ليلة القتال ، تعرض أيضًا لقبين إضافيين للبطولة على الخط مع دفاع نجمي KHK أحمد أمير وإلدار إلداروف عن بطولاتهم العالمية.

 المبادرات من قبل كيندجوم البحرين لها تأثير كبير مع نتائج طويلة الأمد في مستقبل الرياضات القتالية في دول مجلس التعاون الخليجي. بصفتها أكبر منصة وسائط قتالية للرياضات القتالية ، يتطلع Arab MMA إلى المشهد المتغير باستمرار لفنون القتال المختلطة في المنطقة. رؤية مملكة البحرين هي شهادة على الشغف والتفاني الجاد لخلق الفرص في عالم MMA العربي مع جلب العالم إلى دول مجلس التعاون الخليجي بفرص لا مثيل لها لتحويل الرياضة وحياة الرياضيين.  

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا