محمد فخر الدين يسحق الجزائري محمد سعيد معلم في مواجهة سهلة للغاية

0
717

البطل اللبناني في رياضة الفنون القتالية  المختلطة MMA) ) محمد فخر الدين، يصنع التاريخ بالفوز الساحق على المقاتل الجزائري محمد المعلم سعيد ، في مواجهة على لقب بطولة BRAVE CF للوزن الثقيل الخفيف الشاغر في مباراة العودة في البطولة التي طال انتظارها، والتي تقام في مدينة خليفة الرياضية في مدينة عيسى، البحرين الجمعة الموافق 11 مارس.

بهذا الفوز أحرز اللبناني لقبه الثاني في Brave، وبات يحمل حزامَي الوزنين الثقيل الخفيف والمتوسط في آن واحد.

في الجولة الافتتاحية تمكن فخر الدين من إسقاط المعلم بهوك أيسر، وأمطره بوابل من اللكمات على الأرض، ومن ثم أحكم سيطرته على خصمه بتثبيت ذراعيه وأكمل الغراوند آند باوند، إلى أن سارع الحكم لإنقاذ المقاتل الجزائري…

https://www.facebook.com/bravemmaf/videos/338662451634697/

استعر الخلاف بين كلا المقاتلين بعد بطولة BRAVE CF 50 التي أقيمت في أبريل 2017 عندما اختار فخر الدين الانسحاب من المسابقة بسبب المرض. نشبت حرب كلامية بينهما على وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد ذلك خلال أي مناسبة يلتقي فيها الطرفان.

فخر الدين، الذي يحظى بسجلّ احترافي من 14 فوزاً و 4 خسارات، هو أحد الأسماء الهامّة في تاريخ اتّحاد BRAVE Combat، إذ أنّهُ كانَ النجمَ الأوّل تسجيلاً في البطولة، وذلك قبل أن تبدأ بفعاليّتها الأولى، والتي كان من المُفترض به أن يتصدّر حدثها الرئيسي. ومنذ ذلك الحين، فقد قاتل فخر الدين في ثلاث  فئات وزنيّة مُختلفة، وشارك في بطولة KHK العالميّة، وهي بطولة ليلة واحدة تُقام  بمشاركة مفتوحة لمختلف فئات الأوزان، وقد تمّ اقامتها ضمن سلسلة فعاليّات Kombat Kingdom في عام 2019.  ولقد حقّق فخرالدين حلمهُ الذي لطالما سعى إليه بالحصول على لقب العالم في ايلول الفائت  ، حينما هزمَ بطل الوزن المتوسّط السابق دانيال بيرييرا. أمّا الآن، فهو في أفضل حالٍ تُمكِّنه من الحصول على لقبين عالميين في نفس الوقت، وأن يكتب اسمه إلى الأبد ضمن أبرز لاعبي البطولة. 

أتيحت الفرصة لسعيد وفخر الدين لتسوية النتيجة في مباراة في بطولة BRAVE CF 52: Bad Blood بعد أربعة أشهر، ولكن، وعوضاً أن يتم وضع حد لخلافاتهما، أنتهى الأمر بتفاقم الجدل.

كانت نتيجة القتال في الأصل هي فوز سعيد معلم في الجولة الأولى، لكن الاتحاد الإيطالي لفنون القتال المختلطة – الجهة المحكمة والمعتمدة التي أجازت القتال – ألغت النتيجة بعد إجراء تحقيق شامل، حيث تبين أن هناك ضربات غير قانونية قام بها سعيد معلم على مؤخرة رأس فخر الدين في التسلسل النهائي، مما دفع الاتحاد إلى عدم احتساب النتيجة.

منذ ذلك الحين، يشتكي فخر الدين على كيفية تحكيم المباراة وأبلغ سعيد معلم بذلك. ورد سعيد معلم على ذلك بالقول: “فخر الدين معروف بالجدل. هذه ليست المرة الأولى. قال إن الحكم لم يكن على المستوى، وأنا قمت بضربه تحت الحزام وعلى الرأس. لم يحدث هذا في تاريخ رياضة فنون القتال المختلطة أن يتم تغيير النتيجة بعد ثلاثة أسابيع. لكن لا بأس، في 11 مارس، سأنهي هذه القصة “.

يعتقد سعيد معلم أنه أفضل تجهيزًا للتعامل مع فخر الدين الآن ، حيث يجد حافزًا إضافيًا في التصريحات التي سبقت القتال.

لكن سعيد معلم انتهى من الحديث الآن. إنه مستعد لترك أفعاله تقوم بذلك – ويأمل أن يشعر فخر الدين بالمثل. وقال في هذا الصدد: “فخر الدين، جهز نفسك. هذه المرة ، لن أترك لك عذرًا. لن تجد طريقًا ولا حكام ولا ضربات غير قانونية.سأدمرك هذه المرة”.


ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا